الأطباء يبددون مفهوماً خاطئاً بأن أمراض القلب والأوعية الدموية تصيب الرجال فقط

تواصل ’ماجد الفطيم‘ سعيها الدؤوب إلى تبديد الاعتقاد السائد بأن أمراض القلب والأوعية الدموية تكاد تنحصر بين الرجال دون النساء من خلال إحدى مبادراتها الإقليمية الطموحة.

وتشجع حملة التوعية الصحية السنوية ’اضبطي إيقاع قلبك‘ النساء على أخذ صحتهن على محمل الجدّ وعدم الاستهانة باحتمال إصابتهن بأمراض القلب والأوعية الدموية.

جدير بالذكر أن أعداد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية في العالم تفوق أعداد الوفيات الناجمة عن جميع أنواع السرطان مجتمعة. وفي دولة الإمارات العربية المتحدة تتسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية بأكثر من رُبع جميع الوفيات سنوياً.[i] ولعل الأمر المفجع أن أربعاً من كل خمس وفيات تتسبب بها تلك الأمراض يمكن تجنبها. وإذا أردنا حقاً تحسين معدلات الشفاء لابدّ من معالجة عوامل الاخطار الكامنة التي تشمل السيرة المرضية العائلية فيما يتعلق بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأيضاً السكري والسمنة والتدخين وارتفاع مستويات الكولسترول.

وتبيَّن من دراسة أجرتها جمعية القلب الأمريكية (AHA)[ii]نُشرت نتائجها في مارس 2017 أن قرابة نصف النساء المستطلعة آراؤهن على دراية بأن أمراض القلب تشكل السبب الرئيس لوفيات النساء، غير أن 13٪ منهن فقط ينظرن إلى أمراض القلب كأكبر خطر يتهدد صحتهن. وتشير بيانات الدراسة أيضاً إلى أن الهاجس الأول الذي يقلق النساء في حياتهن اليومية هو سرطان الثدي، رغم أن أمراض القلب تقتل ستة أضعاف أعداد النساء مقارنة بأعداد الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي. ومن المقلق بالقدر نفسه أن نصف النساء بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعانين قلة الحركة ويهملن لياقتهن البدنية، وهنا تكمن أهمية حملة التوعية الصحية السنوية ’اضبطي إيقاع قلبك‘.

وتقدّم الحملة التوعوية الإقليمية فحوصاً مجانية لصحة القلب طوال شهر سبتمبر على امتداد مراكز التسوق التابعة لشركة’ماجد الفطيم‘ في الإمارات وعُمان والبحرين ولبنان.

وبهذه المناسبة، قال إبراهيم الزعبي، رئيس الاستدامة لدى ’ماجد الفطيم القابضة‘: "حملات التوعية المؤثرة اجتماعياً مثل الحملة الإقليمية ’اضبطي إيقاع قلبك‘ تجسّد رؤية ماجد الفطيم التي تقضي بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم. ونحن لن نتوانى عن اقتناص كل فرصة سانحة لمساعدة عملائنا، وفي هذه الحالة النساء، من أجل تمكينهم من أن ينعموا بحياة مليئة بالصحة والعافية".

وستُقام منصات لإجراء الفحوص المجانية في المراكز المشاركة كافة، وتتضمن المنصة مكتب تسجيل وجميع الأجهزة اللازمة لفحص ضغط الدم ومستويات السكر في الدم، وتحديد مؤشر كتلة الجسم. وستتحدث كل امرأة مستفيدة من الحملة التوعوية المجانية إلى أحد المختصين الطبيين الذي سيستفسر منها عن صحتها ونمط حياتها اليومية ويقدّم لها المشورة اللازمة في ضوء ذلك.

 

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.