معالم الجذب الرئيسية في ميدلاب 2018

معالم الجذب الرئيسية في ميدلاب 2018

نشر "ميدلاب"، أكبر معرض للمختبرات على مستوى العالم، نشرته الإعلامية الخاصة بالدورة السابعة عشرة من المعرض، متضمنة أبرز الموضوعات الطبيعة المتعلقة.

معرض ومؤتمر طب النساء والتوليد
سيعمل مؤتمر طب النساء والتوليد، الذي يضم 4 مسارات عامة، على تسليط الضوء على المشكلات والتحديات الصحية الراهنة التي تواجهها المرأة اليوم. وانطلاقًا من هدف تحسين نتائج العلاج للمرضى من الإناث، ستُتاح للحضور فرصة المشاركة في المناقشات، وتبادل الأفكار وأفضل الممارسات، وكذلك استعراض الأدلة البحثية الحديثة.

ستضم المسارات العامة - طب النساء والتوليد العام، والأورام النسائية، وطب الأمومة والأجنة، والعقم - متحدثين إقليميين ودوليين لتناول القضايا والتحديات الراهنة في هذا التخصص. وستغطي بعض مجالات النقاش الرئيسية الحمل والمضاعفات المحتملة مثل مرض السكري والسمنة، وكذلك الإجهاض، والعقم، وانقطاع الطمث، وبطانة الرحم المهاجرة، واضطرابات هرمون الأندروجين، وغير ذلك.

سعيًا إلى تناول الموضوعات الحرجة لصحة المرأة اليوم، سيتم تخصيص اليوم الثاني من المؤتمر للأورام النسائية. ويؤثر السرطان على النساء من الناحية الفسيولوجية والنفسية على حدٍ سواء؛ لذا ستركّز الجلسات على علاج السرطان بشكلٍ يحمل الطابع الشخصي، وأثر العلاجات وإدارة المرضى في جميع مراحل عملية التشخيص والعلاج. وبالإضافة إلى ذلك، سيناقش المسار الأورام النسائية من منظور الطب المختبري، مع التأكيد على أهمية التعاون بين كلا المجالين لتحسين نتائج المرضى من الإناث.

يمكن للموفدين - ذوي الاهتمام الخاص بالأورام - الاستفادة من الارتباط القوي بين مؤتمر ميدلاب الرئيسي ومؤتمر طب النساء والتوليد عن طريق اختيار مجموعة من الجلسات التي توفر منهجًا شاملاً للتعليم الطبي المستمر ذي الصلة بالأورام. وبالتحديد في اليوم الأول، يمكنهم التعمُّق في أحدث الاكتشافات والتطورات في علاجات الأورام والبحوث السريرية للسرطان في مؤتمر طب الأورام الذي ينعقد تحت مظلة ميدلاب. وفي اليوم الثاني، سيسهم المسار العام للأورام النسائية ضمن مؤتمر طب النساء والتوليد في دعم اهتمامهم المتخصص، بينما في اليوم الثاني، سيقدم ميدلاب مؤتمر علامات الأورام الذي يتناول التطورات في المؤشرات الحيوية المستخدمة في طب الأورام للمساعدة في الكشف عن وجود السرطان.

مؤتمر طب الأورام
يعتبر السرطان في الوقت الحالي أحد التحديات الأكثر تعقيدًا للعلوم الطبية. وعلى الرغم من حدوث تطورات في تشخيص وعلاج وإدارة المرض، فإنه لا تزال هناك العديد من العقبات والتحديات التي تواجه الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية الآخرين كل يوم مع مرضى السرطان.

لهذا السبب، سيتفق جميع المهنيين من التخصصات الفرعية المتنوعة على أن أفضل تعامل مع السرطان يمكن تحقيقه من خلال فريق متعدد التخصصات من مقدمي الرعاية الصحية، ويوفر مؤتمر طب الأورام منصة مثالية لتبادل المعارف والخبرات.

سيناقش مسار الأورام لهذا العام موضوعات رئيسية تشمل أساليب الأورام غير الطبية، والإشعاع، وطب الأورام الجراحي، والأورام النسائية، وسبل الوقاية. ولقد بذل نظام الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة جهدًا كبيرًا لتحسين قدراته على الكشف المبكر والوقاية من السرطان، من خلال الاختبار والفحص. وسيبرز هذا المسار أيضًا أهمية دور الاختبارات التشخيصية على مدار رحلة مريض السرطان. ومن المبادرات الأخرى التي ستتم مناقشتها خلال المؤتمر برامج فحص سرطان الرئة والتوعية بسرطان الثدي.

مؤتمر علامات الأورام
تمثل علامات الأورام المؤشرات الحيوية المستخدمة للكشف عن وجود سرطانات. ونظرًا لتطبيقاتها المهمة في مجال طب الأورام، من بين أمور أخرى، فقد تم تخصيص مؤتمر منفصل لها لأول مرة هذا العام. وفي ظل التقدم في التقنيات، فقد توسَّع مفهوم علامات الأورام، وتم وضع اختبار مختبري جديد

لنظر في التغيرات في المواد الوراثية (الحمض النووي الصبغي والحمض النووي الريبوزي) بسبب السرطان؛ ما يساعد في التشخيص والعلاج والاكتشاف في مراحل مبكرة جدًا. وستتم مناقشة التقنيات والتطورات الجديدة في استخدام علامات الأورام خلال هذا المؤتمر.

علاوةً على ذلك، سيكون التركيز على أحدث التقنيات في اختبار علامات الأورام وتطبيقاتها والصعوبات في هذا المجال من الاختبار، بما في ذلك عدم يقين الأطباء من علامات الورم التي ينبغي اختبارها، والتفسير الخاطئ للنتائج.

ميدلاب يعرض أحدث الابتكارات
تعتبر توسوه دايجنوستكس مورّدًا رائدًا لأنظمة التشخيص المتطورة، وتتخصص الشركة في مجالات كيمياء المناعة، والاستشراب السائل فائق الأداء، والأحياء الجزيئية، لخدمة المختبرات متوسطة إلى عالية التعقيد. كما أن توسوه دايجنوستكس ملتزمة بالجودة التي تنعكس في المنتجات والخدمات التي تقدمها إلى سوق الرعاية الصحية.

لذا تعتبر توسوه دايجنوستكس ميدلاب 2018 فرصة مثالية لعرض أحدث ابتكاراتها، توسوه أيه آي أيه - سي إل 1200، وهو الجيل الجديد من أجهزة تحليل كيمياء المناعة متوسطة الحجم. ويحتوي جهاز التحليل على قائمة شاملة من التحليلات/الاختبارات التي يمكن تنفيذها بسعة 120 نتيجة اختبار في الساعة، مع توفر النتائج الأولى في غضون 15 دقيقة لمعظم المعلمات. وتم تصميم الجيل الجديد، توسوه أيه آي أيه - سي إل 2000، لتلبية متطلبات عبء العمل في المختبرات اليوم، كما أنه يعتبر حلاً مثاليًا للمختبرات متوسطة الحجم والمرجعية.

تعتبر توسوه شركة رائدة في مجال التحليلات السريرية الآلية للاستشراب السائل فائق الأداء، وهي تقنية تُستخدم عادةً للكشف عن بعض الأمراض الوراثية الأكثر شيوعًا، ومن بينها الثلاسيميا - فقر دم حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو مرض شائع جدًا في منطقة الشرق الأوسط. وتحتاج المختبرات اليوم إلى تلبية المتطلبات السريرية من خلال توفير نتائج دقيقة ومحدّدة في أوقات تسليم مثالية. ومن منتجات توسوه الأخرى، جهاز جي 11 الذي يمكن استخدامه الآن، إلى جانب اختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي، في وضع -الثلاسيميا، ومن المقرر أن تعرضه الشركة في ميدلاب 2018، أكبر معرض للمختبرات الطبية من حيث عدد الزوّار.

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.