مجموعة الرعاية الصحية تشهد زيادة بنسبة 59% في عدد النساء اللواتي يخضعن لفحوصات مجانية 

شهدت حملة ’لونيها بالوردي الآن‘ لمكافحة سرطان الثدي التي تقيمها مجموعة زليخة للرعاية الصحية ارتفاعاً قياسياً في أعداد النساء اللواتي يزرن مستشفياتها لإجراء فحوصات واستشارات مجانية، وسجلت هذه الحملة في عامها السادس زيادة بنسبة 59% في عدد النساء اللواتي خضعن للفحوصات المجانية مقارنةً مع الأرقام المسجلة في حملة عام 2015.

وتقدّم الحملة خدمات الفحوصات لجميع النساء بمن فيهنّ المقيمات والزائرات في الإمارات العربية المتحدة ابتداءً من أكتوبر وحتى ديسمبر وذلك مساهمةً منها في دعم جهود الدولة للحد من الوفيات الناجمة عن مرض السرطان بنسبة 18٪ بحلول عام 2021.

هذا وقد أطلق النسخة السادسة من الحملة معالي حميد محمد القطامي، رئيس مجلس إدارة ومدير عام هيئة الصحة بدبي والدكتور مروان محمد الملا، مدير إدارة التنظيم الصحي في هيئة الصحة بدبي بمشاركة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع والدكتورة ليلى المرزوقي، مدير مجلس السياحة العلاجية في هيئة الصحة بدبي وشري فيبول، القنصل العام للهند في دبي والدكتورة سوسن عبد السلام الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان والعديد من الضيوف إلى حفل إطلاق حملة "لونيها بالوردي الآن" لعام2017. وتهدف الحملة إلى زيادة الوعي حول سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر والاستفادة من الفحوصات المنتظمة. كما شارك عدد من الناجين من مرض السرطان تجاربهم في محاربة المرض والتغلّب عليه بعد إطلاق منتدى دعم السرطان الحصري في مستشفى زليخة هذا العام والذي يحمل اسم "الفرسان الورديون"، وسيواصل المنتدى عمله بفتح قنوات التواصل بين الناجين ممن انتصروا في معركتهم ضد السرطان ونجحوا بالتعافي منه.

 

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تسبب مرض السرطان بموت 8.8 مليون شخص في العالم بسبب أنواع مختلفة من مرض السرطان والتي يمكن الوقاية منها بنسبة تتراوح بين 30-50%، ويعدّ سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين النساء في جميع أنحاء العالم.

 

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة باميلا مونستر، خبيرة طب السرطان من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، الولايات المتحدة وكبيرة سفراء الحملة: "تكشف هذه الأرقام الدور الهام الذي يلعبه الكشف المبكر في إنقاذ حياة النساء في جميع أنحاء العالم. وبوصفنا متخصصين في الرعاية الصحية، نرى أنه من واجبنا تثقيف النساء في الإمارات العربية المتحدة ودعمهنّ على تحمل مسؤولياتهن الصحية. وبذلك، تساعد الحملة على الحد من الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي في الدولة".

 

يُذكر أنه قد تم تنظيم حفل اطلاق "لونيها بالوردي الآن" لعام 2017 بالتزامن مع حلول الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي في شهر أكتوبر.

ونتيجة للحملة المتواصلة، فقد شهدت مجموعة زليخة للرعاية الصحية ارتفاعاً واضحاً ومتنامياً لأعداد المرضى الإناث اللواتي يسجلن لإجراء فحص التصوير الشعاعي للثدي (ماموغرام) والفحوصات المتخصصة. هذا وكان عام 2014 قد سجل مشاركة 850 امرأة في الحملة، ليرتفع هذا الرقم إلى 1,826 في عام 2015 وصولاً إلى 2,902 في عام 2016.

 

ومن جانبها، قالت زنوبيا شمس، رئيس مجلس الإدارة في مستشفى زليخة ومؤسس الحملة: "مع انطلاق ’لونيها بالوردي الآن ‘ للسنة السادسة، يغمرنا الفخر بالإنجازات التي حققتها الحملة حتى الآن. ونواصل النهوض بدورنا الهام والاستباقي في مساعدة النساء في الإمارات العربية المتحدة في مكافحة سرطان الثدي، ومع زيادة الوعي في جميع أنحاء البلاد، نعمل جاهدين لتحظى النساء بمستقبل أكثر صحة سعادة وقوة".

يشار إلى أن حملة "لونيها بالوردي الآن"، التي تحظى بدعم جمعية أصدقاء مرضى السرطان والقافلة الوردية و"محاربات بروح وردية" - فورد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و’ماي دبي‘ وMusafir.com و’أوبر‘ ومجوهرات بهيما وSouq.com وشبكة Star TV وراديو ’بيج إف إم‘ والعربية للطيران و’ بلازو فيرساتشي‘ والبنك الصحي، هي واحدة من مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات الخاصة بمستشفى زليخة، وتهدف للتركيز على أهمية استراتيجيات الوقاية من السرطان والكشف المبكر وإدارة المرضى المصابين بهذا المرض.

وعلاوةً على التصوير الشعاعي للثدي والاستشارات المرتبطة مع خبراء الأورام وأطباء أمراض النساء، يقدم المستشفى أسعار مخفضة بنسبة 50٪ على اختبارات الأمواج فوق الصوتية.

 

 

 

 

 

 

 

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.