’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ ينجح بتشخيص وعلاج حالة نادرة من مرض عوز المتممة لدى مواطن إماراتي

بدأ الأطباء في مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للتنمية "مبادلة"، بعلاج حالة نادرة لمرض عوز المتممة بعد أن نجحوا بتشخيصها لدى مريض إماراتي.

وكان المريض المدعو ابراهيم يعقوب ابراهيم آل علي والبالغ من العمر 27 عاماً يعاني من وذمة وعائية عصبية وراثية، وهي عبارة عن مرض وراثي خطير في الدم يُعتقد أنه يصيب واحداً فقط من كل 50 ألف شخص، ويكابد ألماً حاداً ومزمناً في بطنه بالإضافة الى انتفاخ اليدين والرجلين على مدى 5 سنوات لجأ خلالها لطلب المساعدة الطبية من عدة مستشفيات قبل أن تتم إحالته إلى معهد التخصصات الطبية الدقيقة في مستشفى ”كليفلاند كلينك أبوظبي". 

وأكد الدكتور محمد أبو زعكوك، استشاري أمراض الحساسية والمناعة في مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ الذي عالج الحالة أن إبراهيم هو أول مواطن إماراتي يتم تشخيص هذه الحالة النادرة من نقص المناعة لديه في المستشفى، وقال موضحاً: "تشير الإحصائيات إلى أن الوذمة الوعائية العصبية الوراثية تصيب شخص واحد من بين ما يتراوح بين 10 آلاف إلى 150 ألف شخص حول العالم. وهناك نوعان من الوذمة الوعائية العصبية الوراثية، النوع الأول هو الأكثر انتشاراً ويصيب 80-85 في المائة من المرضى، فيما تبلغ نسبة النوع الثاني 15-20 في المائة.

وحالة إبراهيم هي من النوع الثاني النادر الذي يسبب أعراضاً مثل انتفاخ في الوجه والحنجرة وأماكن أخرى إلى جانب ألم حاد وغازات في البطن، لكن يستطيع المرضى المصابون به أن ينعموا بحياة أطول وخالية من الأعراض في حال خضعوا للعلاج المناسب".

وأضاف الدكتور أبو زعكوك: "لجأ المريض في السابق إلى عدة مستشفيات وخضع لعدد من الفحوص المعقدة، وأحياناً الفحوص الطبية التي تتطلب التدخل الجراحي، ولكنها لم تفد جميعها في تشخيص حالته. وعند إصابته بنوبة المرض مؤخراً، وصل إلى قسم الطوارئ في مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ وهو يعاني من ألم في البطن، فأجرينا له فحوص كثيرة لتقييم حالته المناعية ونجحنا بتشخيص مرضه وباشرنا بعد ذلك بالعلاج المناسب".

تضمنت خطة العلاج أخذ الدواء لمرتين فقط باليوم، لكن آثارها كانت كبيرة بالنسبة إلى ابراهيم الذي أشاد بالرعاية المتميزة التي حصل عليها في مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘، وأعرب عن شكره وامتنانه للأطباء الذين أعادوا له حياته الطبيعية، وأضاف: "عانيت لسنوات من نوبات ألم شديد في البطن وكانت حياتي صعبة جداً. في العام الماضي، كنت أزور قسم الطوارئ أربع مرات أسبوعياً وبدأت أفقد الأمل بالتحسن.

وعندما جئت إلى مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ وأخبروني بتشخيص حالتي لم أصدق الأمر. لكن ما أن بدأت العلاج حتى بدأت أشعر بالتحسن، إذ تخلصت من الأعراض وبت أعيش حياتي بشكل طبيعي وأنا الآن بحالة صحية جيدة".

يسلط هذا الإنجاز الضوء على أهمية نهج تعدد التخصصات الذي يعتمده مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ والذي يقوم على توفير خبرات متنوعة من مجموعة تخصصات لمعالجة الحالات المعقدة، إذ يوفر معهد التخصصات الطبية الدقيقة تسعة تخصصات وهو مزود بتجهيزات لإجراء فحوص مختبرية متطورة تلبي طيف واسع من الاحتياجات الطبية، بما في ذلك الاضطرابات المناعية.

إضافة إلى ذلك، كان للعلاقات الوطيدة التي تربط مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ بمؤسسات طبية عالمية رائدة، مثل كليفلاند كلينك في الولايات المتحدة وغيره من المستشفيات الأخرى، دوراً مهماً في نجاح أطبائه في تشخيص هذه الحالة المرضية.

هذا ويطبّق مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ نموذج الرعاية الذي يركز على المريض ويعتمد على إدارة طاقم من الأطباء الخبراء في مجالاتهم، وهذا ما يوفر فرصة للتشخيص وتقديم الرعاية المتطورة للمرضى الذين يعانون من أمراض نادرة. ويساهم هذا المستشفى المتخصص العالمي المستوى في تلبية احتياجات الرعاية الصحية المتزايدة في المنطقة ويلتزم بتقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية التي تقوم على الجودة والتميز وسلامة المرضى.

 

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.