إطلاق نظام سمعي غير جراحي لتعويض السمع عبر التوصيل العظمي في الإمارات

سيتوفر قريباً في دولة الإمارات العربية المتحدة تقنية سمعية جديدة، متمثلة في نظام للتوصيل العظمي غير جراحي لتعويض نقص السمع التوصيلي. فقد أعلنت اليوم شركة MED-EL للإلكترونيات الطبية، وهي المزوّد الرائد لنظم الغرسات السمعية، عن إطلاق جيل جديد من سلسلة حلول السمع عبر التوصيل العظمي تحت اسم ADHEAR.

يُشار أنه لا يوجد أي قيود على أعمار المستخدمين لجهاز ADHEAR، ما يعني أن النظام قد يعود بالفائدة على جميع الأشخاص الذين يعانون من نقص السمع التوصيلي، ابتداءً من حديثي الولادة وإلى الكبار في السن ويمكن ان يستفيد منه ايضا المرضى الذين يعانون من الصمم فى جانب واحد.

يُشكّل ADHEAR خياراً ممتازاً للمصابين بنقص السمع التوصيلي غير المرشحين أو غير الراغبين في الخضوع لجراحة غرسة التوصيل العظمي. يتألف هذا النظام الجديد من مكوّنين خارجيين هما: محوّل لاصق ومعالج صوتي.

يتلقى المعالج الصوتي الموجات الصوتية ويحوّلها إلى اهتزازات ثم ينقلها إلى العظم عن طريق محوّل لاصق متقدّم يوضع خلف الأذن. ثمّ ينقل العظم هذه الاهتزازات عبر الجمجمة إلى الأذن الداخلية حيث تتمّ معالجتها كأصوات طبيعية.

يستخدم التوصيل العظمي عظمة الجمجمة لنقل الموجات الصوتية مباشرةً إلى الأذن الداخلية، وقد يكون هذا الحل خياراً مناسباً أيضاً للأشخاص الذين يعانون من نقص السمع بسبب أمراض في طبلة الأذن، أو قناة الأذن أو الأذن الوسطى.

وفي هذا الإطار، تقول د. إنغبورغ هوخماير، الرئيس التنفيذي لشركة MED-EL: "لطالما تميزت MED-EL في الابتكارات التكنولوجية التي تهدف إلى تعويض نقص السمع، وينضم جهاز ADHEAR إلى مجموعتنا المتنامية لحلول نقص السمع عالية الجودة. فهو يتيح استكشاف عالم جديد من الأصوات للأشخاص الذين يعانون من نقص السمع التوصيلي، وبالتالي مساعدة المزيد من الأشخاص في التغلب على نقص السمع كعائق للتواصل".
والجدير بالذكر أن نظام ADHEAR يلبي حاجة ماسة إلى تواجد حل فعال، وبدون جراحة، ومريح، وشكله مرضي لنقص السمع التوصيلي، وبنفس الوقت توفير جودة صوت عالية.

استحوذت MED-EL على تقنية هذا النظام المبتكر من الشركة السويدية للأجهزة الطبية Otorix في العام 2016، ومن ثم قامت الشركة بتطوير جهاز ADHEAR في مقرّ MED-EL الرئيسي في إنسبروك، النمسا.

ومن جهته، قال باتريك ويستركول، المؤسِّس والرئيس التنفيذي لشركة Otorix ومبتكر ADHEAR: "لقد كان هناك حاجة ماسة إلى ابتكار حلّ سمعي غير جراحي عبر التوصيل العظمي وبدون الضغط على الجلد في الرأس. وبفضل ADHEAR، تمكنّا أخيراً من طرح نظام مريح وسهل الاستخدام يتيح للأشخاص سماع الأصوات بصورة متواصلة. كما يتم وضعه خلف الأذن بشكل غير مرئي. ويسرني أنّ الأشخاص الذين يعانون من نقص السمع التوصيلي، سيستطيعون الآن الاستفادةَ من هذا النظام فائق التطوّر".

وقال السيد ديفيد راتز، الرئيس التنفيذي لشركة MED-EL في الشرق الأوسط: " يسرنا تقديم وإطلاق نظام ADHEAR في الشرق الأوسط، حيث تعد تقنية هذا النظام حلاً فعالاً لتعويض نقص السمع التوصيلي خصوصاً للأطفال دون سن الخامسة، لعدم استفادتهم من المعينات السمعية، وعدم قدرتهم للخضوع لعملية غرسة التوصيل العظمي في هذا السن. ومع توفير هذه التكنولوجيا المبتكرة، سيتمكن الأطفال في هذه الفئة العمرية من اكتساب مهارات السمع واللغة في الوقت المناسب."



 

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.