تعرف على مفاهيم خاطئة حول سرطان البروستات مع الدكتور عمرو أحمد مسعود

تعرف على مفاهيم خاطئة حول سرطان البروستات مع الدكتور عمرو أحمد مسعود

سرطان البروستات هو أحد أكثر الأمراض المشخّصة التي تصيب الرجال بعد سرطان الجلد في الولايات المتحدة الأمريكية. كما أنه المرض الثاني الأكثر شيوعاً المسبب للوفاة إلى جانب سرطان الرئة في ذات البلد. وقد أشار تقرير صدر عن "دائرة الصحة بأبوظبي" في العام 2015 إلى أن 20% من حالات السرطان التي يتم تشخيصها سنوياً في الإمارات العربية المتحدة هي سرطان البروستات.

بالرغم من خطورة هذا السرطان، إلا أنه قابل للعلاج ويمكن معالجته طبياً. لكن يبقى النقص في الوعي حول هذه الحالة الصحية هو المحفِّز لانتشار مفاهيم خاطئة. يُسلط الدكتور "عمرو أحمد مسعود"، أخصائي طب المسالك البولية في مستشفى برجيل في أبوظبي، الضوء على أكثر 6 مفاهيم خاطئة وشائعة حول سرطان البروستات.

المفهوم الخاطئ #1: فقط الرجال المتقدمون بالسن يصابون بسرطان البروستات.
في الوقت الذي يمكن أن يكون صحيحاً أن احتمال الإصابة بسرطان البروستات تكون أعلى في سن متقدمة، فإنّه بحسب "مركز سبيرلنغ لسرطان البروستات" في نيويورك، يُقدر بأنّ 1 من 38 رجلاً بعمر غير متقدم (بين 40 و59 عاماً) يتم تشخيص إصابتهم بسرطان البروستات و1 من 15 بحدود عمر الـ 69 عاماً. هناك عوامل أخرى تلعب دوراً مثل الوراثة والتاريخ العائلي اللذين يلعبان دوراً محورياً في تعريض الرجال لمخاطر الإصابة بهذا المرض.

المفهوم الخاطئ #2: علاج سرطان البروستات يؤدي إلى ضعف الإنتصاب وسلَس البول:
بالرغم من أن ضعف الإنتصاب وسلس البول بعد الخضوع للعلاج الإشعاعي هما أمران محتملان، غير أنهما يختلفان من شخص لآخر. فخطر الإصابة بالعنانة وسلس البول المرتبط بعلاج سرطان البروستات يعتمد أيضاً على عوامل أخرى مثل العمر والحالة الجسدية والعقلية والعاطفية العامة.

المفهوم الخاطئ #3: معدل عالٍ لمُستضد بروستاتي محدَّد يعني إصابتك بسرطان البروستات ومعدل منخفض منه يعني انك لست مصاباً بهذا المرض.
يشير معدل "المُستضد البروستاتي المحدَّد" المرتفع إلى أن الشخص هو في خطر عالٍ للإصابة بسرطان البروستات، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه هناك عوامل أخرى تساهم في رفع معد "المستضد البروستاتي المحدَّد".
ويمكن أن يعود السبب في معدل "المستضد البروستاتي المحدَّد" المرتفع إلى تضخم البروستات، والتهاب البروستات، والتهاب المسالك البولية، بالإضافة إلى خزعة بروستات أُجريَت مؤخراً أو تنظير المثانة أو القذف خلال 24 إلى 48 ساعة الأخيرة أو تمارين رياضية قاسية أو حتى ركوب الدراجة الهوائية. وبشكل مماثل، يمكن لسرطان البروستات أن يصيب الرجال ذوي معدل "مستضد بروستاتي محدّد" منخفض، حتى لو كان خطر إصابة هذه المجموعة منخفضاً. وبالتالي، من المهم أن نعرف ونفهم أن فحص "المستضد البروستاتي المحدَّد" هو إحدى الطرق لتشخيص سرطان البروستات وهو فقط الخطوة الأولى من عملية التشخيص هذه.

المفهوم الخاطئ #4: سرطان البروستات هو سرطان بطيء النمو.
بالرغم من صحة أن سرطان البروستات ينمو بمعدل بطيء، ولكن يمكن أن لا يكون هذا الأمر صحيحاً بالنسبة لكل الحالات. وبالإضافة إلى ذلك، إن كان السرطان بطيء النمو لا يعني ذلك أنه ليس من المحتمل أنه يمكن أن يصبح عدائياً بشكل فجائي. لذلك، في حال تم تشخيص الشخص بإصابته بسرطان البروستات، يجب أن يجري فحوصات منتظمة ويجب أن يراقب الحالة بدقة.

المفهوم الخاطئ #5: سرطان البروستات معدٍ.
إن سرطان البروستات غير معدٍ أو قابل للنقل، ولا يمكن أن ينتقل إلى شخص آخر بأية وسيلة.

المفهوم الخاطئ #6: إذا كنت لا تعاني من أية أعراض إذاً أنت لست مصاباً بسرطان البروستات.
إذا لم تشهد إصابتك بأعراض شائعة لسرطان البروستات، هذا لا يعني أنك غير معرض للإصابة به. ففي الكثير من الأحيان يمكن أن تُفهَم الأعراض بشكل خاطئ أو أن تساهم بالإصابة بشيء آخر. ومن المهم بالتالي أن تكون مثقفاً حول سرطان البروستات وأن تستشير الطبيب بشكل منتظم في الوقت عينه.

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.