الإثنين، 11 كانون1/ديسمبر 2017 | Login

دراسات

  • مستقبل تقنيات الإخصاب الصناعي ينطوي على آفاق واعدة تعزز فرص حدوث الحمل والإنجاب

     تؤكد البحوث الصادرة مؤخراً على أن تقنيات الإخصاب الصناعي خارج الجسم (IVF) تنطوي على آفاق مستقبلية واعدة، كما تشهد تقدّماً ملحوظاً يعزز فرص نجاح الحمل لدى الأزواج.

  • الوقاية والتثقيف هما مفتاح إدارة الاضطربات الجينية

    الدكتورة مريم مطر : الوقاية والتثقيف هما مفتاح إدارة الأضطربات الجينية


    وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن الاستراتيجية الأكثر فعالية من حيث التكلفة للحد من عبء الاضطرابات الجينية هي تكامل إدارة الأمراض مع برامج الوقاية.
  • ’سانوفي‘ و’روش‘ تتعاونان لتقديم باقة ‘My Star Starter Kits’ لتمكين مرضى السكري من إدارة فعّالة لحالتهم

    بهدف تمكين مقدمي الرعاية الصحية والمرضى من تحقيق إدارة فعّالة لمرض السكري، أعلنت شركة ’سانوفي‘ بالتعاون مع شركة ’روش‘ للعناية بمرض السكري، عن تقديمهما باقة أدوات My Star Starter Kits’ ' في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

  • ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ يشهد تزايداً في عدد حالات اضطرابات البلع ويوفر علاجاً مبتكراً لها

    يجري الأطباء دراساتهم وأبحاثهم لتحديد نسبة الإصابة بمرض تعذر ارتخاء عضلة المريء، وهو أحد الأشكال النادرة لاضطرابات البلع التي تحول دون مرور الطعام إلى المعدة، في دولة الإمارات ومعرفة ما إذا كانت هذه النسبة أعلى من المعدل العالمي، وذلك إثر تزايد حالات الإصابة بهذا المرض المسجلة داخل الدولة.

  • أمراض القلب الوعائية تتسبب بـ30% من حالات الوفاة في الإمارات

    أعلنت مجموعة زليخة للرعاية الصحية عن تجهيز مركز القلب في مستشفى زليخة في كل من دبي والشارقة تجهيزاً كاملاً يتيح إجراء العمليات عالية الخطورة محلياً حيث يعتبر فرع الشارقة أول مستشفى خاص يقدم هكذا علاجات متطورة للقلب في الإمارة.

  • أنشطة صيفية تعزز الصحة الذهنية لأطفالكم

    الدكتورة سارة رسمي، مستشارة علم نفس الأسرة وخبيرة شؤون التربية للتطبيق الاجتماعي  Date:Play

    تعد العطلة الصيفية حاجة ملحة بعد عام دراسي طويل، إذ توفر فرصة حقيقية ليستعيد الجسم طاقته وحيويته. ولكن أحياناً، قد لا يتسنى القيام بأنشطة تحفز الجسم والعقل في آن معاً، وخصوصاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تحد درجات الحرارة المرتفعة صيفاً من الخيارات المتاحة للقيام بالأنشطة الخارجية.

  • أهمية فحوصات العين بالنسبة لمرضى السكري

    تشير إحصائيات ’منظمة الصحة العالمية‘ إلى أن عدد المصابين بمرض السكري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يبلغ 35,4 مليون شخصاً، لكن من المحتمل أن معظم هؤلاء لا يدركون بأن هذا المرض يضعف  قدرتهم على الرؤية بالتدريج إلى أن يفقدوها كلياً.

  • ارتفاع عالمي في معدلات الجراحة القيصرية مع عدم وجود توجيه فعال للأمهات قبيل الولادة

    على مدى السنوات الـ 25 الماضية، شهدت عمليات الولادة القيصرية زيادة على المستوى العالمي، مما خلف آثاراً خطيرة على الرعاية الصحية وتكاليفها. وتدعو شركة ’إيتنا إنترناشونال’، الرائدة في مجال خدمات التأمين الصحي، إلى نشر مزيد من التوعية الشاملة حول تأثيرات الولادة القيصرية -ليس على الأم فحسب بل وعلى المجتمع الأوسع أيضاً. ولضمان حصول جميع الحوامل على الدعم الطبي المناسب على الحكومات ومزودي الرعاية الصحية العمل عن كثب مع شركات التأمين والمنظمات غير الحكومية.

  • ارتفاع متوسط العمر وانخفاض وفيات الأمهات والأطفال في شرق البحر المتوسط

    وفقا لتحليل علمي جديد تناول أكثر من 300 نوع من الأمراض والإصابات في 195 دولة، ارتفع متوسط العمر المتوقع وانخفضت نسبة وفيات الأطفال والأمهات في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط منذ العام 1990.

  • ارتفاع معدل الوفيات نتيجة أمراض القلب في الإمارات

     يطلق مستشفى ’كليفلاند كلينيك أبوظبي‘، المستشفى الرائد للرعاية بالقلب في المنطقة، استبياناً حول الأسباب الأساسية للوفيات نتيجة أمراض القلب في الإمارات العربية المتحدة، وذلك في محاولة للحد من ارتفاع معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، السبب الرئيسي للوفيات في الدولة.

  • استبيان جديد يظهر مدى انتشار القلق حول أمراض القلب في الإمارات

    أظهرت نتائج استبيان جديد لمستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘، الرائد على مستوى المنطقة في مجال رعاية القلب، وجود قلق واسع الانتشار بين سكان دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه أمراض القلب.

  • اضطراب الهوية الجنسية

    بقلم الدكتورة مونيكا شاولا
    "الديسفوريا" هو شعور بالانزعاج وعدم الرضا والقلق. ومع "اضطراب الهوية الجنسية" من الممكن أن يكون الشعور بعدم الراحة بالجسم الذكوري أو الأنثوي شديداً جداً، ومن الممكن أن يتداخل الأمر في أوجه السلوك والعادات اليومية الخاصة بالمصاب بهذا الاضطراب مثل سلوكه داخل المدرسة أو العمل أو خلال الأنشطة الاجتماعية على سبيل المثال. اضطراب الهوية الجنسية هو حالة يواجه الشخص المصاب فيها القلق والضيق بسبب عدم وجود تطابق بين الجنس البيولوجي والهوية الجنسية. يعرف الاضطراب أحياناً بـ "تناقض الجنسين" و"التحول الجنسي".

  • الأطباء يبددون مفهوماً خاطئاً بأن أمراض القلب والأوعية الدموية تصيب الرجال فقط

    تواصل ’ماجد الفطيم‘ سعيها الدؤوب إلى تبديد الاعتقاد السائد بأن أمراض القلب والأوعية الدموية تكاد تنحصر بين الرجال دون النساء من خلال إحدى مبادراتها الإقليمية الطموحة.

  • الإجراءات التجميلية.. هل يقبل الرجل العربي عليها وما أكثرها شيوعاً؟

    يعد الرجل العربي من أكثر الرجال اهتماماً بمظهره وأناقته، أي لم يعد عالم التجميل حكراً على النساء فقط وأصبحت نظرة المجتمع إلى المظهر الخارجي دافعاً للبحث عن المعالجات التجميلية للحفاظ على مظهر حيوي متجدد.

  • الدكتورة روث بيتران نائب الرئيس لسلامة الأغذية والصحة العامة في ’ايكولاب‘ تدعو لمحاربة أمراض الأغذية

    أعلنت ’ايكولاب‘، الشركة الرائدة عالمياً في مجال خدمات المياه والنظافة وتكنولوجيا الطاقة، عن شراكتها مع بلدية دبي خلال مؤتمر دبي العالمي للسلامة الغذائية 2017 الذي ينعقد هذا الشهر بهدف استكشاف تأثير التقنيات الرقمية الجديدة على سلامة الأغذية العالمية.

  • الرعاية الطبية العاجلة تفيد في تفادي حدوث التلف الدماغي لدى مرضى السكتة من الشباب

    حذرت الدكتورة فيكتوريا ميفسود، الطبيبة الأخصائية في معهد الأعصاب في مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، من ربط الإصابة بالسكتة الدماغية بفئة كبار السن فقط وتجاهل أعراضها لدى من هم أصغر سناً، مشددة على أن الحصول على العلاج الفعال والسريع يفيد في تفادي حدوث العجز والتلف في خلايا الدماغ لدى الأشخاص الذين يصابون بالسكتة الدماغية وهم دون سن الـ45 عاماً.

    وقالت د. ميفسود: "من المؤكد أن السكتة الدماغية ترتبط بتقدم العمر، لكن ذلك لا يعني أنها لا تصيب الفئة العمرية الأصغر. في الواقع، أن زيادة نسبة الأمراض والحالات المرتبطة بأسلوب الحياة، مثل البدانة والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع مستويات الكوليسترول وضغط الدم العالي، تؤدي إلى ارتفاع نسبة حدوث السكتات الدماغية عند الأشخاص في عمر أصغر".

    وأضافت د. ميفسود: "يتجاهل الشباب عادة الأعراض والمؤشرات التحذيرية للسكتة الدماغية لأنهم يعتقدون أنهم في عمر يُستبعَد فيه احتمال تعرضهم للإصابة بها، ولذلك قد لا يشعرون بخطورة الأعراض في البداية أو قد ينتظرون زوال هذه الأعراض. ولكن الحقائق تشير إلى أن الإنسان يبدأ بخسارة حوالي مليونين من الخلايا العصبية في الدماغ في كل دقيقة منذ لحظة حدوث السكتة لديه، ولذلك ننصح دوماً الأشخاص بطلب المساعدة الطبية الفورية للحد من التلف المحتمل نتيجة السكتة الدماغية ".

    "فمن الهام جدًا الحفاظ على وزن جسم مثالي باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام للحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. كما ننصح باتباع فحوصات دورية مع طبيب العائلة المختص لمعالجة أي عوامل مسببة للسكتة كضغط الدم العالي والسكري".

    ووفقاً لإحصائيات دائرة الصحة في أبوظبي، فإن نحو 50 في المائة من مرضى السكتة الدماغية في دولة الإمارات لا تتجاوز أعمارهم 45 عاماً، مقارنة بالإحصائيات العالمية التي تشير إلى أن 80 في المائة من المصابين بالسكتة الدماغية تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.

    يُذكر أن هناك نوعين من السكتة الدماغية. النوع الأول والأكثر انتشاراً هو السكتة الدماغية الإقفارية، أو نقص التروية، وينجم عن انسداد في شرايين الدماغ وانقطاع تدفق الدم، فيؤدي ذلك إلى حدوث تلف في الخلايا هناك. أما النوع الثاني، فهو السكتة النزفية التي تنجم عن نزيف ناجم عن تمزق أحد الأوعية الدموية وتسبب أيضاً تلفاً في خلايا الدماغ.

    تختلف أعراض السكتة الدماغية من شخص لآخر، لكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي تتضمن:

    • ضعف أو خدر مفاجئ في جانب واحد من الجسم، ويُلاحظ في الوجه والذراع أو الساق
    • فقدان الرؤية بشكل مفاجئ في إحدى العينين أو كلتيهما
    • فقدان القدرة على النطق، صعوبة في اللفظ أو إدراك ما يقوله الآخرون
    • صداع حاد ومفاجئ دون أي سبب معروف
    • فقدان التوازن المفاجئ، عدم الاتزان أثناء المشي

    وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسكتة الدماغية الذي يصادف 29 أكتوبر، أطلق مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ حملة للتوعية بأعراض هذه الحالة وسبل تمييزها وضرورة الإسراع في اتخاذ الإجراءات المناسبة وطلب المساعدة الطبية الفورية في حال الاشتباه بإصابة أي فرد بالسكتة الدماغية.

    وشددت د. ميفسود على أهمية التصرف الصحيح والعاجل وقالت: "الحصول على الرعاية الطبية العاجلة أمر بالغ الأهمية للحد من حدوث ضرر دائم في الدماغ. من الضروري عدم تجاهل الأعراض، حتى وإن استمرت لدقائق فقط، فلكل ثانية أهميتها، خاصة إذا علمنا أنه بالإمكان تحقيق أفضل النتائج لدى المرضى عندما يتم علاجهم في أسرع وقت بعد حدوث السكتة".

    ومن المعروف أن مستشفى ’كليفلاند كلينك أبوظبي‘ هو مركز رسمي للسكتة الدماغية في مدينة أبوظبي وتتوفر في معاهده الإمكانيات الكبيرة التي تتيح تشخيص السكتات الدماغية بشكل متطور وسريع وتقديم العلاج المناسب لها.

  • السكري و وآلام الظهر والرقبة وحوادث المرور تهدد التقدم الصحي في دول الخليج

    كشفت دراسة علمية جديدة بعنوان ’الصحة في ظل  عدم الاستقرار في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، 1990-2013: تحليل منهجي لدراسة عبء الأمراض العالمي 2013‘ أن حوادث المرور (السير) وآلام الظهر والرقبة والسكري تهدد التقدم في المجال الصحي في العديد من دول الخليج، والتي سجلت ارتفاعاً في متوسط أعمار سكانها مقارنة بعام 1990.

  • الصحة السريرية في الإمارات.. الدواء الأمثل هو تعليم الفرد ألا يحتاج الدواء

    تعدّ كلمة ’العافية‘ أو ’الصحة‘ من أكثر الكلمات شيوعاً في عصرنا الحالي، والتي باتت تستخدم بصورة واسعة دون إدراك واضح للمفهوم الذي تعبر عنه في غالب الأحيان، وللتعبير عن عافيتنا نحتاج إلى الاستناد إلى ما هو قائم على الأدلة، وهذا ما يسمى الصحة السريرية.

  • العلامات غير الملحوظة قد تؤدي  إلى مضاعفات خطيرة عند الأطفال بما في ذلك فشل القلب

    يصر الدكتور راداكريشنان، طبيب أمراض القلب الشهير والاستشاري الزائر في مستشفى رأس الخيمة، أنه يجب على آباء وأمهات المواليد الجدد والأطفال الصغار أن يراقبوا صحة قلب أطفالهم، وأن يقوموا بفحص قلب منتظم، لا سيما في حالات التاريخ الطبي لأمراض القلب.

  • العودة إلى المدرسة: نصائح من أجل الاستعداد للدراسة بدون قلق

    مع انتهاء الأجازة الصيفية، يقوم الأهل بإعداد أطفالهم للعودة إلى المدرسة. وخلال هذه المرحلة الانتقالية، يشعر بعض الطلاب بالقلق من العودة إلى اليوم الدراسي الروتيني وترك الأجازة والمرح وأيام الصيف الخالية من الضغط والمسؤولية.

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.