لا تدع خمول الصيف يفقدك متعة هذا الفصل!

لا تدع خمول الصيف يفقدك متعة هذا الفصل!

بقلم: مروة الهلالي

قبل البدء بالحديث عن أسباب وأعراض خمول الصيف يجب التأكد أولاً من الحالة الصحية للجسم كي نضمن ألا يكون الخمول عائداً لخللٍ صحيّ كنقصٍ في أحد الهرمونات أو الفيتامينات أو لفقرٍ في الدم.

 إنّ أغلب الخمول الذي نشعر به خلال فصل الصيف يترافق مع ارتفاع درجات الحرارة وعجز الجسم عن تبريد أو تخفيف هذه الحرارة بسبب عدم القدرة على التعرق أو فقدان كميات كبيرة من السوائل، مما يؤدي إلى ارتخاء العضلات وبالتالي تفاقم  حالة الخمول والرغبة بالجلوس أو النوم لساعاتٍ طويلة تصل أحياناً إلى ضعف حاجتنا اليومية.

  ويعتبر نمط الحياة المتبع خلال فصل الصيف أساسياً لضمان جسمٍ صحي، وبالتالي يمكن أن يتحول الخمول ليصبح نمطاً حياتياً يتصف بالنوم لساعاتٍ طويلة، وعدم القدرة على الحركة، أو قلة النشاط اليومي والاعتماد الكلي على وسائل النقل وتجاهل المشي أو ركوب الدراجات والبحث عن أقرب موقفٍ للسيارات لتفادي المشي لمسافة طويلة، أو استخدام المصاعد أو السلم المتحرك بدلاً من السلم العادي، والتوقف التام عن ممارسة الأنشطة الرياضية.

وقد يصل الخمول في بعض الحالات إلى درجة عدم القدرة على أداء الواجبات اليومية. وكثيراً ما نسمع أنّ أغلب الموظفين يأخذون إجازاتهم في فصل الصيف وذلك لإحساسهم بالخمول وعدم القدرة على إنجاز مهامهم اليومية.

ومع تسارع التقدم و التطور، ساعدت أمور عدة على تعزيز الخمول لدينا فتحولنا إلى أشخاص اتكاليين بالفعل، ولم يعد لدينا القدرة حتى للتسوق في المتجر، فخدمات التسوق الاكتروني والتوصيل المنزلي أصبحت الحل الرائد اليوم، مما ساهم بشكل ملحوظ في تعزيز قلة الحركة والكسل لدى الكثيرين.

وهذا مؤشر واضح على إمكانية اكتساب وزن زائد خلال هذا الفصل، علماً أن معدّل الأيض يصبح أعلى في جسم الإنسان عند ارتفاع درجات حرارة الطقس لأنه يساعد على حرق سعرات حرارية أكثر.
وبالتالي، بدلاً من أن يكون فصل الصيف فصلَ النشاط والحركة وتخفيف الوزن، أصبح فصل الخمول والنوم ومشاهدة التلفاز أو الجلوس على الشبكة الالكترونية وتناول الطعام.

وإليك بعض النقاط الهامة للتغلب على الخمول في فصل الصيف:

  • تجنب الوجبات الدسمة لتجنب تثاقل الحركة بعد هذه الوجبات.
  • ابتعد عن طلب الوجبات السريعة أو الجاهزة، وحاول شراء مستلزمات الوجبة و حضّرها بنفسك لتحفيز الجسم على الحركة، وطهو الوجبات بطريقة صحية.
  • تجنب المعلبات وحاول تناول كل ما هو طازج للاستفادة من السوائل والفيتامينات والمعادن التي تحتويها المادة الغذائية.
  • احرص على النوم الكافي بما يتناسب مع حاجة جسمك وعمرك، فالنوم لساعات أقل من حاجتنا اليومية يعتبر السبب الرئيسي لشعورنا بالتعب طيلة اليوم. وكذلك الأمر في حال النوم لساعات تفوق حاجة جسمنا لأنه يعزز شعورنا بالخمول والرغبة بالنوم مجدداً.
  • حافظ على النشاط البدني وممارسة الرياضة، ومن الأفضل ممارسة الرياضة في أماكن مغلقة لتفادي الإصابة بضربة الشمس. وتعدّ السباحة من أنسب وأمتع النشاطات في فصل الصيف.
  • اتبع نظاماً غذائياً صحياً متكاملاً يحتوي على جميع العناصر الغذائية، وركّز على تناول الكمية التي يحتاجها جسمك من البروتينات والخضراوات والفواكه لقدرة عناصرها الهامة على تنشيط الجسم ومعالجة الإجهاد.
  • لا تكثر من تناول الأطعمة أو الوجبات ذات السعرات الحرارية العالية، وذلك لتجنب التخمة والسمنة التي تعد من أهم أسباب الخمول والكسل.
  • اشرب كميات كافية من الماء، لأن الماء أساسي لضمان حيوية الجسم وانتعاشه وترطيب الأنسجة، وبالتالي يساعد الجسم على أداء وظائفه الحيوية بانتظام.
  • أكثر من تناول السوائل كالعصائر الطبيعية الطازجة غير المحلاة، لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل مع ارتفاع درجات الحرارة.

    مروة الهلالي: http://linkedin.com/in/marwa-al-hilali-812b5485

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.