الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017 | Login
آلام الدورة الشهرية – الأسباب وطرق العلاج

آلام الدورة الشهرية – الأسباب وطرق العلاج

بعد أن مررتِ بعدد من الدورات الشهرية، لا بد وأنك قد اختبرتِ آلام الدورة الشهرية، ومن الطبيعي أنك بحثتِ عن كيفية علاج هذه الآلام والتعامل معها. إن معرفة الحقائق الأساسية حول هذه الآلام وكيفية تخفيفها والتعامل معها أمر ضروري لكِ لتتمكني من ممارسة حياتك الطبيعية وتعيشي حرة حتى خلال دورتك الشهرية.

ما هي آلام الدورة الشهرية؟

تعاني غالبية الفتيات من بعض الآلام قبل وأثناء الدورة الشهرية، وتختلف شدة هذه الآلام من فتاة إلى أخرى، وبين دورة شهرية وأخرى أحياناً. وتتمثل هذه الآلام بالتقلصات التي تختلف في شدتها وفقاً للعديد من العوامل، فقد تكون خفيفة ولا تؤثر على حياتك كفتاة، كما قد تكون قوية ويصاحبها الشعور بالغثيان والإعياء، حتى أنها قد تبقيكِ طريحة الفراش. تبدأ هذه الآلام عادة قبل يومين من بدء نزول دم الطمث، وتستمر حتى اليوم الثاني من الدورة.

تعود هذه الآلام إلى أن رحمك يعمل على التخلص من بطانته القديمة ليبني بطانة جديدة خلال الشهر القادم، ويكون جاهزاً لاستقبال الجنين عندما يحين الأوان. ولذلك تعمل بعض المواد الكيميائية التي تسمى "بروستاجلاندين" على تحفيز الرحم على التقلص لطرح محتوياته بشكل كامل مع دم الحيض.

كيفية معالجة آلام الدورة الشهرية?

تختلف طريقة المعالجة وفقاً لشدة الآلام وطبيعة الجسم، وأيضاً وفقاً لعوامل أخرى مثل الطقس ومستوى الجهد والصحة العامة. إذا كانت آلام دورتك خفيفة، فقد يكفيكِ تناول الوصفات التقليدية مثل شرب الميرمية أو النعنع المغلي ووضع قربة المياه الدافئة على البطن. أما في حالات آلام الطمث الشديدة، فيتوجب عليك اتباع النصائح التالية:

  • استخدام الدواء المناسب مثل أيبوبروفين أو فولتارين أو ميفيناميك أسيد، بعد استشارة الطبيبة في المرة الأولى طبعاً.
  • الراحة وتجنب الإجهاد.
  • تجنب الأغذية والمشروبات التي تحتوي على الكافايين، مثل القهوة والشاي، وبعض المأكولات مثل الباذنجان، فهي تزيد من التقلصات والألم.
  • تناول الكثير من السوائل الدافئة غير الغنية بالكافيين.
  • تجنب التعرض للبرد أو تيارات الهواء أو التكييف المباشر.
  • الاستحمام بمياه معتدلة الحرارة، وتجنب الحمام الساخن أو البارد.
  • تناول وجبات غنية بالنشويات والبروتينات وتجنب الوجبات الدسمة أو الغنية بالألياف.
  • تناول الشوكولاتة الداكنة باعتدال، فهي تحتوي على مادة المغنيزيوم التي تساعد في تخفيف التقلصات.
  • تدليك منطقة البطن بلطف واستخدام قربة المياه الدافئة.

لا تنسي أن الحديث عن آلام الدورة الشهرية مع الأم والطبيبة هو أمر أساسي وجوهري، خصوصاً في بداية تعرضك لهذه الحالة الطبيعية، من أجل الاطمئنان إلى أن مستوى الآلام طبيعي وصحّي. وطبعاً، لا تنسي أنك أنت الحكم الأفضل على ما يفيدك وما لا يفيدك في تخفيف آلام الحيض، فلكل فتاة ما يناسبها ويناسب نمط حياتها.

وفي النهاية، تذكري أنك لست الوحيدة التي تعاني من آلام الدورة الشهرية، فهي جزء من حياتك وحياة جميع صديقاتك، ويجب أن تحرصي على التعامل معها والانتصار عليها، لكي تعيشي حرة في جميع أيام الشهر.

 

عن المجلة الطبية العربية

المجلة الطبية العربية هي ملحق طبي تخصصي يصدر عن مجلة الأعمال العربية. تعمل المجلة على تعزيز عالم النشر التخصصي العربي والمتوى الرقمي العربي. ترحب المجلة الطبية العربية مساهمات مؤسسات العلاقات العامة. لإرسال مساهماتكم يرجى الاتصال بنا.